جيتس يطالب بالتركيز على تأمين برامج الكمبيوتر


طالب بيل جيتس رئيس شركةمايكروسوفت العملاقة لبرامج الكمبيوتر العاملين في شركته بالتركيز على تأمين البرامج ومنع المخربين والقراصنة من اختراقها. وفي رسالة بعث بها الى موظفي مايكروسوفت البالغ عددهم 47 ألفا واطلعت عليها وسائل الاعلام أعلن جيتس عن استراتيجية جديدة لتأمين منتجات الشركة قائلا : لتحقيق هذا الهدف أهمية حيوية لضمان نجاح استراتيجية مايكروسوفت لتقديم منتجات لعملائها تطبق خدمات تعتمد على التعاملات علىالانترنت وهي الاستراتيجية المعروفة باسم دوت نت. وقال جيتس "اذا لم نفعل هذا فان الناس لن تكون مستعدة أو قادرة على الاستفادة من الجوانب الاخرى الكثيرة الجيدة لما نفعله".




وكثيرا ما انتقد خبراء في تأمين الكمبيوتر مايكروسوفت لما يعتبرونه ثغرات في تأمين منتجاتها مثل نظام ويندوز للتشغيل وبرنامج أوتلوك للبريد الالكتروني وتعترف الشركة بوجود مشكلات في تأمين برامجها الا أنها تقول ان انتشار برامجها على نطاق واسع هو ما يجعلها أكثر تعرضا لمحاولات التخريب وللفيروسات. وتقول مايكروسوفت أيضا انها مضطرة للموازنة بين التأمين الكامل للبرامج وتسهيل استخدام هذه البرامج لكن جيتس أشار في مذكرته الى أن عناصر الجذب العديدة في المنتجات لا تعوض ضعف تأمينها. وقال "كل هذه الملامح الجيدة لا تعني شيئا اذا لم يثق عملاؤنا في برامجنا. وعلى هذا فعندما نواجه الاختيار بين إضافة عناصرجديدة وحل مشكلات التأمين فيجب أن نختار التأمين". وقال جيتس ان استراتيجية البرامج المضمونة الجديدة ستوءكد أيضا على امكانية الاعتماد على برامج الشركة وحماية خصوصية العملاء وهما عنصران قال محللون انهما ضروريان لنجاح استراتيجية دوت نت. ورغم الإشادة باستقرار نظم التشغيل التي تنتجها مايكروسوفت مثل ويندوز اكس بي الجديد فان المحللين بدوا أقل ثقة في إمكانية حماية خصوصية عملائها مستخدمي دوت نت الذين يحتفظون على شبكات مايكروسوفت بمعلومات مهمة مثل كلمات السر وأرقام بطاقات الائتمان. 

ليست هناك تعليقات: